محلي

“يبقى الطالب ابننا” .. بلفتة انسانية أستاذ جامعي يعفي عن طالب اعتـ.ـدى عليه خلال الامتحانات

كشف الأستاذ في كلية الحقوق في جامعة دمشق نبيل مقداد ، أنه أعفى عن الطالب الذي اعتدى عليه خلال امتحانات الاثنين، والذي قام بدفعه والتسبب بوقوعه على الجزء الخلفي من رأسه، خلال محاولة الهروب بعد أن تم ضبط بعض وسائل الغش معه أثناء الامتحان.

وكان الطالب الجامعي في السنة الثانية بكلية الحقوق اعتدى على مقداد بينما كان يجري جولة على المدرجات خلال الامتحان عندما تم اكتشاف عملية الغش عبر “سماعة بلوتوث” .

وبيّن مقداد أنه بصحة جيّدة، وتم إسعافه على الفور إلى مشفى المواساة الجامعي، للاطمئنان على رأسه من خلال القيام بالفحوصات اللازمة، لافتاً إلى أنه تم التأكد من سلامته بعد البقاء في المشفى بعض الوقت.

وأكد مقداد بحسب “تلفزيون الخبر” أنه تنازل عن حقّه الشخصي أمام الجهات القضائية، ولن يرفع دعوى على الطالب، كونه قام بذلك بدافع الخوف، متابعاً: يبقى الطالب ابننا، ولديه بعض الطيش.

وأشار إلى أن العقوبات المسلكية ستبقى جارية بحق الطالب، كونه كان يحمل بعض وسائل الغش من سماعة بلوتوث وغيره، حيث سيتم إحالته إلى لجنة الانضباط، ولكن إسقاط الحق الشخصي كان بغاية عدم تشديد العقوبات المتخذة بحقه، وأن تبقى ضمن حدود المخالفات الطلابية فقط.

وقابل الأستاذ نبيل مقداد تصرف الطالب بالتسامح، بدافع الأبوة، وكونه مربي قبل كل شيء.

يذكر أن الحادثة حصلت في مادة القانون الدولي الاقتصادي لطلاب السنة الثانية بكلية الحقوق في جامعة دمشق وأن عقوبة الغش باستخدام البلوتوث هي الفصل النهائي من الجامعة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى