محلي

التربية توضح سيناريوهات العودة للمدرسة والفريق الحكومي سيختار الأنسب

أعلنت مديرة الصحة المدرسية في “وزارة التربية” هتون الطواشي، وضع عدة سيناريوهات لعودة الطلاب إلى المدارس تتضمن بروتوكولاً كاملاً من الإجراءات الصحية والوقائية، ومن المقرر أن يختار الفريق الحكومي السيناريو الأنسب بينها.

وكشفت الطواشي لإذاعة “ميلودي أف أم”، أن السيناريو الأول هو أن يكون الدوام كاملاً مع الالتزام بالإجراءات الوقائية، والثاني دوام جزئي بمعدل 3 أيام دوام تليها 3 أيام عطلة أي تقسيم الطلاب على أيام الأسبوع.

ومن الخيارات المطروحة أيضاً، جعل الدوام نصفي في اليوم الواحد، حسب الإمكانات والكادر التدريسي، وتحديد المواد الأساسية التي يجب أن يقدمها المدرّس، بينما تقدم مواد أخرى عبر أوراق عمل ينجزها الطالب ضمن منزله بالتعاون مع التوجيه المدرسي.

أما الخيار الأخير هو تعليق الدوام والتعلم عن بعد، حيث بدأت مديرية التوجيه بتسجيل كافة الدروس التعليمية على المنصات والقناة التربوية السورية، إلا أن الجهات الأخرى المفترض مشاركتها في العملية التعليمية غير جاهزة بعد، بحسب الطواشي.

ونوّهت مديرة الصحة المدرسية بضرورة إلغاء التجمعات، وتوزيع الفرصة على الطلاب، وتعقيم أيديهم عند صعودهم ونزولهم من باصات المدارس الخاصة، وإلزام الكادر التدريسي والإداري بارتداء الكمامة داخل المدرسة.

وتابعت أنه ستقام صيانة كاملة للمرافق الصحية والمغاسل والمشارب وخزانات المياه، وتعقيم الصفوف والمدرسة، كما تمّ تخصيص مشرف صحي لكل مدرسة بهدف تفقد كل ما يلزم من نظافة الطلاب والمدرسة، وتحرّي المرضى من الطلاب أو الكادر التدريسي والإداري، وتثقيف الطلاب صحياً، ورفع تقرير يومي إلى “وزارة الصحة”.

وأكدت أهمية متابعة العلم وتشجيع الأهالي على إرسال أبنائهم إلى المدرسة، مشيرةً إلى أن من يمنع أبنائه من التعليم ولا يرسلهم إلى المدرسة سيطبق بحقه قانون التسرب المدرسي، وشددت على ضرورة التزام أي طالب مصاب بالمنزل لحين تعافيه.

واتخذت الحكومة في آذار الماضي إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره محلياً، فكان منها تعليق دوام الجامعات والمدارس والمعاهد العامة والخاصة من 22 آذار ولغاية 16 نيسان، ثم مددت التعليق حتى 2 أيار 2020.

وقبل انتهاء فترة تعليق المدارس، أصدرت “وزارة التربية” قراراً بإنهاء العام الدراسي 2019-2020 للصفوف الانتقالية كافة، ونقل الطلاب إلى الصف الأعلى، وبيّنت أنها ستنفذ برنامجاً تعليمياً مدته أسبوعين مطلع العام الدراسي القادم لتعويض الفاقد التعليمي.

وسيجرى اختبار بالفاقد التعليمي فقط لطلاب الصفوف السابع والثامن والعاشر والحادي عشر مطلع العام الدراسي القادم، لتضاف إلى علامات الفصل الأول بهدف ترتيب نجاحهم، بحسب قرار الوزارة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق