محلي

إجراء أول عمـلية قيصـرية لسيدة مصـابة بكـورونـا في مشفى تشرين بدمشق

سجل مشفى تشرين العسكري بدمشق أول عملية ولادة قيصرية لسيدة مصابة بفيروس كورونا، والمولود غير مصاب بالفيروس.

وبحسب الصفحة الرسمية للمشفى على “فيسبوك” فإن السيدة راجعت المشفى وهي حامل في الأسبوع 38 من الحمل، ومصابة بفيروس كورونا منذ أسبوعين.

وتم قبولها بقسم العزل الطبي بالمشفى مع متابعة مستمرة بشكل يومي من قبل لجنة متعددة الاختصاصات لمناقشة الحالات الإشكالية.

وتم اتخاذ قرار إنهاء الحمل بعملية قيصرية تم إجراؤها يوم الخميس الماضي مع كل احتياطات العزل الموصى بها حسب البروتوكول المعمول به في المشفى لمقاربة المرضى المصابين بالفيروس.

وأجريت الجراحة في قسم العمليات النسائية، و بينت الصفحة أن الأم والمولود حالياً بحالة صحية جيدة والمولود غير مصاب بفيروس كورونا.

وكانت نتائج بحث أجراه فريق علماء صيني في وقت سابقـ أكدت أن “كوفيد 19” لا ينتقل من الأم المصابة بالفيروس إلى جنينها عبر المشيمة خلال الثلث الأخير من الحمل.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى