محلي

صحة حلب : تسجيل إصابة ثلاثة أشخاص بـ إنفلونزا الخنازير ووفاة اثنين منها

على خلاف النفي الذي اصدرته وزارة الصحة كشف مدير صحة حلب زياد حاج طه في اتصال هاتفي مع اذاعة «شام إف إم» تسجيل إصابة ثلاثة أشخاص بـ إنفلونزا الخنازير واحدة منها شفيت بشكل كامل فيما توفي طفلان مصابان من أصل 15 حالة التهاب صدري دخلت إلى المشفى، مشيراً إلى أنه في كل شتاء تأتي حالات إنتان صدري أما حالات إنفلونزا الخنازير فقليلة جدا ومحدودة

وأكد د. حاج طه أن العلاج لهذه الحالات متوفر في المشافي واحتمالية الشفاء منها كبيرة جدا ولكن لا يتم طرحه بمتناول الجميع وإنما يمنح للحالات التي تحتاجه فقط، موضحاً أنه نوع من أنواع الإنفلونزا يظهر بشكل دائم، حيث إن إصابةً واحدةً به أو اثنتين لا تعد أمراً خطيراً، وخاصة في هذا الموسم إذ تنشط كل الفيروسات التي تسبب الإنفلونزا.

كما ذكر د. حاج طه وفاة نحو أربع إصابات كانت المسوح الخاصة بها سلبية نتيجة الالتهاب رئوي والأجواء الباردة، منوهاً إلى أن الإصابة بهذا المرض تتم نتيجة الفيروسات المنتشرة في الأماكن المزدحمة والجافة والتي لا تتعرض للتهوية الجيدة.

ولفت مدير صحة حلب إلى ضرورة الوقاية بالابتعاد عن المرضى بالزكام أو الرشح بشكل عام لتلافي العدوى، منوهاً إلى أن هذا النوع من الإنفلونزا يمكن الشفاء منه بشكل طبيعي، ولكن مفهوم الناس عن هذا الموضوع هو ما يسبب التخوف.

وكانت انتشرت حالة من الخوف في مدينة حلب بعد تسجيل إصابات بفيروس H1N1، أو ما يعرف بإنفلونزا الخنازير، وعزل مصابين به في المستشفيات، ووفاة طفلين مصابين به.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى