محلي

تفاصيل توزع أعداد المصـابين بفايـروس كـورونـا على المحافظات السورية

أعلنت وزارة الصحة الجمعة، تسجيل 22 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا في سوريا، إضافة لوفاة حالتين من المصابين، ما رفع عدد الإصابات إلى 394، والوفيات إلى 16.

ونشرت وزارة الصحة على موقعها الرسمي، أرقاما تفصيلية توضح خريطة انتشار الفايروس في سوريا، وتوزع الحالات النشطة على المحافظات.

وبحسب موقع الوزارة، ما تزال دمشق تسجل أعلى عدد من الإصابات النشطة، إذ يبلغ عدد الحالات المصابة حاليا بالفايروس في العاصمة،141 حالة، بينما تبلغ الإصابات في الريف الدمشقي59 حالة.

وتحتل محافظة القنيطرة المركز الثالث من حيث عدد الإصابات النشطة، بواقع 25 حالة مصابة بفايروس كورونا في المحافظة.

وتأتي محافظة حلب بالمرتبة الرابعة بـ 18 إصابة نشطة حتى الآن، تليها محافظة حماة ب4 حالات مصابة.
وسجلت محافظة درعا 3 حالات نشطة مصابة بفايروس كورونا، فيما رصدت الوزارة حالة واحدة في كل من محافظتي حمص والسويداء.

وفصلت الوزارة الحالات النشطة من ناحية سبب الإصابة، فأشارت إلى أن 83 من إصابات دمشق مخالط لحالة مؤكدة، بينما تعود 16 حالة لأشخاص قادمين من الخارج، فيما 42 حالة سجلت في دمشق مجهولة مصدر الإصابة.

وتبلغ عدد الإصابات المخالطة لحالات مؤكدة في ريف دمشق 49 حالة، بمقابل خمس حالات قادمة من الخارج ، وخمس حالات مجهولة المصدر.

وسجلت القنيطرة 24 حالة مخالطة لحالة مؤكدة، بينما تعود الحالة الباقية لمصدر مجهول، في حين أن محافظة حلب فيها 10 حالات مخالطة لحالات مؤكدة، وثمان حالات مجهولة مصدر الإصابة.

وتعود الحالات الأربع في حماة لأشخاص مخالطين لحالة مؤكدة، فيما حالتان في درعا سببها مخالطة حالة مؤكدة، مقابل حالة وحيدة قادمة من الخارج.

وبينت الوزارة أن الحالة النشطة في السويداء تصنف مجهولة مصدر الإصابة، فيما الحالة المسجلة في حمص قادمة من خارج البلاد.

يشار إلى أن بيانات وزارة الصحة تؤكد خلو اللاذقية وطرطوس من أي حالة نشطة مصابة بفايروس كورونا، حتى تاريخ 11/7/2020.

يذكر أن إجمالي الحالات النشطة في سوريا يبلغ 252 حالة، فيما سجلت 12 حالة وفاة في الفايروس بدمشق، وحالتان في ريف دمشق، وحالة في القنيطرة، ومثيلتها في حلب.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى