محلي

منها محيط القلعة.. محافظة حلب تعلن إغلاق ساحات رئيسية فيها مجدداً لمواجهة كـورونـا

أعلنت محافظة حلب، يوم الأحد، عن إعادة إغلاق عدد من الساحات الرئيسية في المدينة، حفاظاً على السلامة العامة، وضمن الاجراءات المتخذة ضد فيروس “كورونا”، مؤكدةً على “تشديد العقوبات بحق المخالفين للاشتراطات الصحية”.

وبين مجلس محافظة حلب أنه “تغلق ساحة سعد الله الجابري، ومحيط قلعة حلب، وكورنيش الإذاعة، بالإضافة لعدد من الساحات العامة، حفاظاً على السلامة العامة”.

وأضاف المجلس أنه “تم تكليف مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومديرية الشؤون الصحية بمجلس مدينة حلب واللجان المشكلة من المحافظة لمراقبة الأسواق والمطاعم ومحلات الأطعمة واتخاذ العقوبات المشددة بحق المخالفين للاشتراطات الصحية”.

وألزم المجلس العاملين بالمطاعم “ارتداء الكمامات والقفازات والتخلص من نفايات المطاعم بشكل يومي، والالتزام بالتعقيم اللازم بعد الانتهاء من العمل كل يوم”.

كما وجهت المحافظة “بتعقيم المسابح والصالات والأندية الرياضية، مع التأكيد على تعليمات وزارة الأوقاف بخصوص الالتزام بالاشتراطات الصحية، ونشر الوعي بين المواطنين بالتباعد المكاني وعدم المصافحة”.

ويأتي قرار المحافظة بإعادة إغلاق عدد من الساحات الرئيسية في المدينة، عقب أيام من تسجيل أول حالة وفاة بفيروس “كورونا” في المدينة، وما شهدته تلك الساحات أيضاً خلال الأسبوع الماضي من ازدحامات شديدة طالتها من الأهالي المتنزهين.

وكانت أكثر الازدحامات التي حصلت في منطقة محيط القلعة، بعد عودة افتتاح المقاهي المتواجدة هناك، كما أن ساحة سعد الله الجابري بمركز المدينة تعد من أبرز الساحات التي تشهد ازدحامات يومية فيها تاريخيا.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى