محلي

بسبب تدهور وتقلب سعر الصرف.. انـتـحا.ر تاجر عملات سوري خسر 400 ألف دولار

أودى انهيار سعر الصرف مؤخراً، بتوازن وثروة تاجر عملات سوري، فأقدم على الانتحار بعدما خسر نحو 400 ألف دولار خلال يوم واحد، بسبب تدهور وتقلب سعر الصرف.

حيث أقدم تاجر العملات “مطيع عطية”، في مدينة سرمدا المحتلة، بريف إدلب الشمالي، على الانتحار بالسم، بالتزامن مع انهيار سعر الصرف، بحسب موقع “RT”.

وتجرع الصراف الذي يعمل في محله للصرافة في مدينة سرمدا، كمية من مادة سامة معروفة لدى العامة باسم (حب الغاز)، “مما أدى لوفاته على الفور”.

وذكر شهود عيان من أقارب الضحية، أن “إقدام عطية على الانتحار جاء عقب خسارته مبلغا ماليا كبيرا، الأمر الذي أفقده صوابه وجعله يصاب بحال من الهستيريا”.

وأوضحوا أن “مطيع خسر مبلغ 400 ألف دولار أمريكي في يوم واحد نتيجة تقلب سعر صرف العملة، الأمر الذي جعله يخرج عن روعه ويفقد صوابه ويقدم على الانتحار”.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق