محلي

كإجراء احترازي.. حجر عائلة بضاحية الأسد في ريف دمشق قادمة من رأس المعرة

كشف رئيس مجلس بلدية ضاحية الأسد السكنية في ريف دمشق محمد اسماعيل أنه تم فرض الحجر المنزلي على عائلة تقطن في ضاحية الأسد، قادمة من رأس المعرة بريف دمشق.

وقال إسماعيل بحسب ”أثر برس” إن الزوجة والأولاد كانوا متواجدين في قرية رأس المعرة، وعادوا مع الزوج يوم السبت إلى منزلهم في ضاحية الأسد.

وتابع اسماعيل، أنه بعد انتشار خبر فرض الحجر على بلدة رأس المعرة قام الزوج بالتواصل مع رئيس البلدية وأخبره عن قدوم عائلته من رأس المعرة.

وبين اسماعيل أنه على الفور تم إعلام مدير المركز الصحي في ضاحية الأسد والذي بدوره قام بأخذ 8 مسحات للعائلة كاملةً، وتعقيم جميع الأماكن التي سارت بها العائلة ضمن الضاحية، بالإضافة إلى تعقيم منزلهم.

وأردف رئيس البلدية أنه تم فرض الحجر المنزلي على العائلة ويتم تأمين طلباتهم منعاً لخروجهم من المنزل، وننتظر نتائج المسحات، مشيراً إلى أنه لم تظهر أعراض الفيروس على أحد من للعائلة.

وأكد اسماعيل أنه حتى ولو صدرت النتائج سلبية سيتم الإبقاء على العائلة ضمن الحجر حتى انقضاء مدة الحجر المنزلي 14 يوم.

وكانت وزارة الصحة سجلت يوم أمس إصابتين مخالطتين بفيروس كورونا في بلدة رأس المعرة في ريف دمشق ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى 146 إصابة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى