محلي

النقل تكشف عن سفينتين بحريتين محليتي الصنع في طرطوس وبانياس

كشفت وزارة النقل النقاب عن سفينتين بحريتين محليتي الصنع في مدينتي طرطوس وبانياس.

وذكرت الوزارة، عبر موقعها الرسمي، أن “السفينة الأولى في ميناء بانياس للقبطان خليل بهلوان، وهي ذات حمولة 490 طن”.

وأضافت أن السفينة “تحتوي على كامل التجهيزات الملاحية وروافع ومحركين استطاعة كل محرك 750 حصاناً، وقادرة على الإبحار الدولي بسرعة 14 عقدة، وتستخدم للنقل ولخدمات البواخر”.

أما السفينة الثانية فتعود لـ “حسام أبو النصر من ورشة الشيخ سعد، وهي ذات حمولة 300 طن، واستطاعة محرك 300 حصان”، بحسب الوزارة.

وتسير السفينة “بسرعة 20 عقدة، وقادرة على الإبحار الدولي، ومجهزة بالتجهيزات الملاحية وتستخدم للنقل ولخدمات البواخر”.

وأبدى وزير النقل علي حمود خلال تفقده للسفينتين، “استعداد الوزارة عبر مؤسسة النقل البحري، والمديرية العامة للموانئ، لتقديم كافة التسهيلات والاستثمار الأمثل لهذين العملين الهامين وتطويرهما مستقبلاً”.

وتمتلك مؤسسة النقل البحري 3 سفن حديثة وهي “السفينة سوريا” الخاصة بالبضائع العامة ومثقلات بحمولة تقريبية 13 ألف طن، و”السفينة لاودیسیا” وهي سفينة بضائع عامة ومثقلات بحمولة تقريبية 13 ألف طن أيضاً.

وعن السفينة الثالثة فهي “فینیقیا“، وتصنف على أنها سفينة بضائع سائبة بحمولة تقريبية 19 ألف طن.

وتدرس مؤسسة النقل البحري منذ عام 2019 مشروع إنشاء أحواض بناء وإصلاح للسفن على الساحل السوري، وذلك ضمن مشروع إنشاء المدينة الصناعية البحرية.

وتمتلك المديرية العامة للموانئ أيضاً دراسة فنية واقتصادية لمشروع حوض بناء وإصلاح سفن في منطقة عرب الملك الواقعة شمال بانياس، حيث أن الموقع يمتاز بأعماق تتراوح ما بين 7-10 أمتار وعلى مسافة 19م من الطريق القديم الذي يربط جبلة ببانياس.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى