محلي

التعليم العالي : قد لا يكون هناك عطلة صيفية ، ونسعى لوضع حد للاستنفاذ

قال معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشؤون الطلاب د.رياض طيفور لبرنامج المختار إن الوزارة وجّهت بتحديد نسبة العاملين بحيث يتم إنجاز الأعمال المتعلقة بالمجالس، ومنح مصدقات تأجيل الطلاب، وتسجيل طلاب الدراسات العليا الذين مُنحوا فترة إضافية، وعند عودة الدوام سيتم إعطاء فترة إضافية للطلاب الجامعيين في المرحلة الأولى ممن تأخروا عن التسجيل.

وعن امتحانات التعليم المفتوح أكد طيفور أن هناك حزمة من القرارات التي ستصدر مباشرة بعد عودة الدوام، حيث سيكون هناك فترة محددة لاستكمال الامتحانات وبعدها سيبدأ الفصل الثاني.

طيفور أوضح أن هناك اتجاه باستثمار ساعة واحدة للمحاضرة بدلاً من ساعتين، وهذا خيار من الخيارات وهناك أيضاً احتمال الدوام أيام الجمعة والسبت بحسب إمكانية الكليات، ويمكن أيضاً تمديد فترة الدوام في بعض الكليات لساعات إضافية خاصة أن النهار في فصل الصيف طويل، وكل سيناريو له إجراءاته الخاصة. وأضاف “قد لا يكون هناك عطلة صيفية لأن مدة الفصل ستختلف باختلاف الموعد الذي سيعود الدوام فيه، وكلّما تأخر الموعد ستكون الفترة أضيق. وفيما يخص موعد الامتحان الوطني فهو متعلق بعودة الدوام وعدد الطلاب إذا ما كان غير كبير واستطعنا تحقيق التباعد المكاني”.

بخصوص الطلاب المستنفذين أشار طيفور إلى أن الوزارة تعد خطة تسعى من خلالها لإعادة النظر بالنظام التعليمي في الجامعات، ومن ضمنها مسألة المستنفذين، وإقرارها يحتاج صدور مرسوم لأنه يتطلب تعديل اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بمرسوم رئاسي. وفي حال أقرت ستعالج وضع المستنفذين وتضع حداً للاستنفاذ مستقبلاً وسيستمر العمل عليها قريباً بعد أن تأخرت بسبب الظروف الحالية.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى