محلي

وزارة الداخلية توضح ما حصل مع الفتاة التي فقدت وعيها وسقطت في أحد شوارع دمشق

أوضحت وزارة الداخلية عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، حقيقة ما حصل مع الفتاة التي فقدت وعيها وسقطت في أحد شوارع دمشق، وتدوالت الصفحات صورها.

وبينت الوزارة أنه “نشرت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً يتضمن صوراً ومقطع فيديو لفتاة ملقاة على الأرض في مدينة دمشق، على مرأى الناس والمارة دون أن يكترث بها أحد وعدم اسعافها من قبل الجهات المختصة”.

وأشارت الوزارة إلى أنه “بالتدقيق تبين أن الفتاة المذكورة تدعى ( س. ا ) مستخدمة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وأثناء سيرها بتاريخ 15/4/2020 على اوتستراد المزة فقدت وعيها وسقطت على الأرض”.

وتابعت الوزارة: “قامت دوريات المرور بإبلاغ منظمة الهلال الأحمر ومشفى المواساة وإسعافها إلى مشفى المواساة، وتبين أن الفتاة حالتها الصحية جيدة ولا تعاني من أية مشاكل صحية لجهة إصابتها بفيروس كورونا، وتم تخريجها بعد التواصل مع ذويها”.

وذكرت الوزارة أنه “بالساعة 7:15 صباحاً من تاريخ 20/4/2020، سقطت المذكورة مرة أخرى في شارع شكري القوتلي”.

وأضافت: “على الفور تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وقامت شرطة المرور باستدعاء الإسعاف وقسم شرطة المرجة”.

وأكدت الوزارة على أنه “تم إسعاف الفتاة إلى مشفى المجتهد، وتبين أنها تعاني من وضع صحي وغير مصابة بفيروس كورونا”.

يذكر أن عناصر الشرطة انتظروا في المشفى لحين قدوم ذوي الفتاة من أجل تسليمها لهم، بعد أن تم التواصل معهم وإخبارهم أنها نقلت بحالة إسعاف إلى المشفى.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق