محلي

“كـورونـا” سيساعد على رؤيتها بوضوح.. زخات من القيثاريات في سماء سوريا الليلة

تشهد سوريا بدءاً من آخر ساعات ليل الثلاثاء 21 نيسان، حتى فجر الأربعاء ظاهرة فلكية مميزة وهي تساقط زخات من الشهب المسماة “القيثاريات”.

وبحسب مجلة ” livescience”، فإن مرور كوكب الأرض أثناء دورانه حول الشمس بالقرب من حبيبات الغبار ومخلفات مذنب “تاتشر”، ودخول هذه المخلفات في الغلاف الجوي لكوكب الأرض بسرعة تقدر بنحو ” 110 آلاف ميل في الساعة”، يتسبب بحدوث هذه الظاهرة كل عام في مثل هذا التوقيت”.

وتدخل مخلفات المذنب الغلاف الجوي لكوكب الأرض وتحترق لتشكل ما يسمى بظاهرة “شهب القيثاريات”.

ويبدو أنه سيكون لفايروس كورونا دوراً في رؤية الشهب بوضح هذا العام في عدد من البلدان، منها سوريا، نظراً لهبوط معدل التلوث، بسبب إجراءات الحجر المنزلي.

كما سيتيح غياب القمر الليلة عن السماء فرصة أكبر لرؤية هذه الشهب لكون الظلام سيكون أكبر، فلا حاجة إلى أجهزة أو تليسكوبات فلكية إذ يمكنهم رؤية ورصد شهب القيثاريات بالعين المجردة.

وتعتبر شهب “القيثاريات” من الشهب البراقة جداً، وستتراوح معدلات ظهورها بين 12 إلى 20 شهاب تقريباً في الساعة بحسب خبراء الفلك.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى