رياضة

كافة منتخبات غرب آسيا تعلن مشاركتها في بطولة الاتحاد للمرة الأولى بتاريخه

أعلنت جميع الاتحادات المنتسبة لاتحاد غرب اسيا لكرة القدم، عن مشاركتها في النسخة العاشرة من بطولة غرب آسيا للرجال، والمقررة في الإمارات مطلع 2021.

ويشتمل اتحاد غرب اسيا لكرة القدم، على عضوية كل من سوريا ولبنان والاردن وفلسطين والعراق والكويت والبحرين وعمان والامارات واليمن وقطر والسعودية.

وياتي إعلان الاتحادين الفلسطيني واليمني مشاركتهما رسميًا في النسخة القادمة من البطولة، لتكون البطولة للمرة الأولى بتاريخها تتضمن مشاركة كافة المنتخبات البالغ عددها 12.

ولم يسبق أن شهدت النسخ التسع الماضية من البطولة مشاركة كافة الاتحادات، وكان أعلى رقم هو 9 منتخبات خلال 4 نسخ ماضية أعوام 2019 و2014 و2011 و2010، مما يجعل نسخة 2021 تدخل التاريخ.

وكانت ايران إحدى الدول المؤسسة لاتحاد غرب اسيا لكرة القدم، إلا أنها انضمت في العام 2014 لاتحاد اسيا الوسطى الكروي، ما ادى إلى انتهاء عضويتها في اتحاد غرب القارة الآسيوية.

ويشارك منتخبنا الوطني في البطولة، أملاً في تكرار انجاز عام 2012، حينما توج بلقب المسابقة على الارض الكويتية، بعدما تفوق في نهائي البطولة على العراق بهدف نظيف.

وسبق لسوريا أن استضافت بطولة غرب آسيا لكرة القدم في العام 2002، وحلت رابعة في النسخة الثانية من المنافسات، بعد الخسارة من المنتخب الايراني بركلات الترجيح.

وحلت سوريا ثانية في منافسات نسختي 2000 و 2004، وجاءت وصيفة في البطولة بكلتا المناسبتين، للمنتخب البطل، إيران.

وينتظر أن تكون منافسات النسخة القادمة، أولى التحديات الكبرى للمدرب التونسي نبيل معلول، مدرب منتخبنا الوطني الجديد، بحال لم يبدأ الاتحاد الآسيوي قبل البطولة، بالدور الثاني الحاسم من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، ، والذي بات منتخبنا قاب قوسين او أدنى من بلوغه.

يذكر أن آخر مشاركات منتخبنا الأول في البطولة، كانت عام 2019، وشهدت خروج منتخبنا من الدور الأول، بنتائج سلبية كان أبرزها الخسارة من لبنان، والتعادل مع فلسطين، ما اطاح حينها باتحاد كرة القدم السابق الذي كان يرأسه فادي الدباس.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى