محلي

بدء توزيع الخبز عبر “الذكية” في دمشق وريفها بشكل تجريبي

قال معاون وزير التجارة الداخلية رفعت سليمان إن “العمل مستمر بآلية بيع الخبز عبر البطاقة “الذكية”، وهي الآن تتم بشكل تجريبي ضمن دمشق وريفها.”

وأضاف سليمان “نحن في اليوم الثالث للعمل التجريبي بالتوزيع عبر البطاقة، والمشروع هذا هو مرحلتين، المرحلة الأولى هي العلاقة بين المعتمد والفرن و يتم تجريبها كي يحصل المعتمد على مخصصاتهم عن طريق البطاقة”.

وأضاف بحسب “تلفزيون الخبر” “المرحلة الثانية عند استقرار المرحلة الأولى سيتم فتح البيع عن طريق البطاقة من قبل المعتمدين”، مؤكداً أن عملية التوزيع التجريبي مستمرة في دمشق وريفها ريثما يتم حل كافة الإشكالات التي تواجه عملية التوزيع.”

وأردف سليمان أن “الكمية المخصصة للعائلة من الخبز عبر البطاقة الذكية مازالت قيد الدراسة،و قبل إطلاق العمل بالتوزيع بشكل رسمي سيتم إعلان المخصصات، ولا يوجد موعد محدد لانطلاق العمل بشكل رسمي بهذه الآلية وهي الآن مازالت بمرحلة التجربة.”

بدوره ، مدير عام الشركة السورية للمخابز جليل إبراهيم قال إنه “تم اليوم السبت بيع مادة الخبز عبر منافذ البيع المباشر في كافة أفران دمشق وريف دمشق عبر البطاقة الذكية” .

وأكد إبراهيم أنه “بإمكان المواطن الحصول على المادة عبر المنافذ وعبر المعتمدين”، مؤكداً أن” التوزيع عبر البطاقة يحقق العدالة في توزيع المادة مع إحصاء المستفيدين و لن نترك أي مواطن بدون خبز سواء أعزب أو طالب جامعي أو غيره”.

وبين إبراهيم أن” توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية سيحصر عملية بيع الخبز وكمية الطحين منعاً لوجود تلاعب بالطحين أو بيع الخبز لغير المستفيدين”.

وعن الكمية المخصصة للفرد، بين مدير المخابز لتلفزيون الخبر أنه “إذا كانت العائلة مؤلفة فرضا من ثلاثة أشخاص ولم تكفيها الربطة، الأمر جاهز للتعديل لزيادة الكميات”، مضيفا “نريد في البداية أن نضبط عملية إحصاء الخبز”.

ونوه إبراهيم إلى أن” التطبيق حالياً في دمشق وريفها فقط، ولم يتم البدء بتطبيقها في طرطوس وحمص وغيرها من المحافظات الموضوع حالياً في دمشق وريفها”.

يشار إلى أن الأفران شهدت مع بداية أزمة الكورونا ازدحامات كبيرة عليها بسبب قيام المواطنين بأخذ كميات كبيرة من أجل تخزينها في المنازل.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق