محلي

في حمص.. وجد معلق من شباك غرفة بمنزله في الطابق السابع

توفي “حمد . خ ” 50 عاما, نتيجة القصور التنفسي الحاد, الناجم عن الانتحار شنقا, بعد قيامه برط عنقه بكبل كهربائي, و رمي نفسه من الطابق السابع بمنزله, في حي الشماس في مدينة حمص, ليل الاحد 5/4/2020 .

وأفاد رئيس مركز الطبابة الشرعية بحمص الدكتور بسام محمد أنه “عند الساعة العاشرة ليل يوم الأحد, تم ابلاغنا بوجود شخص معلق من شباك غرفة منزله, في الطابق السابع بأحد الأبنية بحي الشماس” .

وأضاف الدكتور بسام بحسب “تلفزيون الخبر” “حيث تم الكشف عليه في موقعه, و انزاله إلى الشقة السفلية من منزله, و إعادة الكشف عليه من جديد, حيث تبين وجود عدة أثلام شنق حول عنقه, ناجمة عن الكبل الكهربائي, الذي استخدم من قبل الضحية نفسه”.

و بين الدكتور بسام أن “مواصفات ثلم الشنق حيوية, بمعنى أنه تمت الوفاة بعد التعليق, اضافة الى وجود خيط من اللعاب على زاويتي الفم”.

و اضاف رئيس مركز الطبابة الشرعية بحمص ” و عدم وجود أي اثار لجبر أو شد على كامل الجسم, و بالتالي فإن الموجودات الطبية الشرعية تتماشى مع حالة الانتحار”.

وأوضح الدكتور المحمد أن “الوفاة ناجمة عن القصور التنفسي الحاد, الناجم عن الانتحار شنقا “علما أن المتوفى يعاني من أعراض اكتئابية, إثر اصابة حربية قديمة, تعود لحوالي ثلاث سنوات أفقدته البصر”.

وأضاف الدكتور المحمد أنه “وفقا لرواية أهل الضحية, فإنها لم تكن المحاولة الأولى للانتحار, لكنه في هذه المرة استطاع فعلها بعد مغافلتهم و قفل باب غرفته, حيث لم يتمكنوا من إنقاذه”.

يذكر أن المتوفى من مواليد الرقة عام 1970 و كان يعمل سائقا في شركة سكر الرقة, و انضم إلى إحدى اللجان الشعبية خلال فترة الاحداث, و أصيب في عينيه قبل ثلاث سنوات ما أفقده البصر .

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى