محلي

بعد أيام من نفيه .. التأمين الصحي السوري يغطي علاج “كـورونـا”

أعلنت “هيئة الإشراف على التأمين”، أن “برامج التأمين الصحي في سوريا تغطي معالجة المصابين بفيروس “كورونا” المستجد”، وذلك بعد أيام من تصريح سابق للمؤسسة تنفي فيه تغطية التأمين لهذه الإصابة.

وذكر مدير عام هيئة الإشراف على التأمين، سامر العش، أن ” برامج التأمين الصحي القائمة في كافة شركات التأمين العامة والخاصة تغطي معالجة فيروس كورونا كأي فيروس مشابه مثل الانفلونزا”.

وتابع العش أن “قطاع التأمين السوري ملتزم بإتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والعلاجية لحماية مؤمنيه من خطر هذا الفيروس الوبائي العالمي”.

وكشف أن “الهيئة تتابع بشكل لحظي تطورات هذا الوباء العالمي وآثاره على المستوى المحلي، وهي مستعدة لتلقي كل المبادرات من كافة فئات المجتمع الأهلي والخبراء والمهتمين ليصار الى دراستها مع الجهات الحكومية المعنية”.

وكان صرح مدير المؤسسة العامة السورية للتأمين، نزار زيود، لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، خلال شهر آذار، أن “أن كل الحالات والأعراض التي تسبق ثبوت إصابة المريض بفيروس كورونا يغطيها التأمين الصحي لكن عند ثبوت الإصابة بالمرض، تصبح الحالة في عهدة وزارة الصحة “.

يشار إلى أن عدد السوريين المؤمنين صحياً يصل إلى 860 ألف مؤمن من مجموع السكان، وعدد المصابين بفيروس كورونا في سوريا بلغ 9 مصابين حتى الأن بينهم حالة وفاة واحدة.

لضمان وصول الأخبار العاجلة ، إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى