محلي

تأجيل الاتفاق بين سوريا وروسيا لترميم “قوس النصر” الأثري بسبب “كـورونـا”

أعلن المدير العام للآثار والمتاحف، محمود حمود، أن “توقيع الاتفاق بين روسيا وسوريا حول ترميم قوس النصر الأثري بمدينة تدمر تم تأجيله بسبب الإجراءات المتخذة لوقف تفشي كورونا”.

وأوضح حمود، بحسب موقع “RT”، أن “الوفد الروسي لم يستطع الوصول إلى دمشق من أجل توقيع الاتفاق بسبب إغلاق المطارات وسط التقييدات الوقائية المفروضة من قبل السلطات على خلفية وباء كورونا”، مضيفاً “أي موعد جديد للتوقيع لم يتم تحديده بعد، مرجحا ورود مزيد من التفاصيل بعد أسبوعين”.

وكان من المخطط أن تجري مراسم توقيع الاتفاق الاثنين 23 آذار في دمشق حول ترميم “قوس النصر” الروماني، الذي فجره إرهابيو تنظيم “داعش”، إلى جانب مواقع أثرية أخرى، بعد استيلائهم على تدمر في أيار 2015.

وأواخر آذار 2016، تمكن الجيش العربي السوري، من تحرير المدينة التي تم إدراج آثارها، في العام 1980، على قائمة التراث العالمي لليونسكو، لكن المدينة وقعت مجددا في أيدي الإرهابيين في كانون الأول من العام نفسه، قبل أن يتم تحريرها نهائيا في 2 آذار 2017.

يذكر أن وزير الصحة، نزار يازجي أعلن، مساء الأحد، عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بعدوى فيروس كورونا المستجد في سوريا.

وقبل ذلك بأيام، اتخذت الحكومة السورية حزمة إجراءات وقائية عاجلة، بما في ذلك فرض قيود على التنقلات وتعليق العمل في الأجهزة الحكومية والمؤسسات التعليمية وتقليص الحركة التجارية غير الضرورية.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق