صحة

خطوات صحية وقائية من فيـروس “كـورونـا”

مع ازدياد انتشار وباء فيروس “كورونا”، لا تزال الخطوات الصحية الوقائية رادع للحماية من الفيروس، سواء في المنزل أو للأشخاص ممن يضطرون بشدة للخروج من المنزل كأصحاب المهن غير المتوقفة عن العمل.

ويبين أطباء فريق “ميددوز” الطبي، أنه “عند الخروج الاضطراري من المنزل، يجب أن يكون مع كل شخص مناديل ورقية واستخدامها أثناء العطاس أو السعال والتخلص منها فوراً، ويجب رميها ضمن سلة المهملات حصراً وكذلك الحال مع القفازات أو الكمامات”.

ويضيف الأطباء: “من الضروري وجود الكحول مع الشخص واستخدامه لتعقيم اليدين بين الفترة والأخرى وينبغي عدم البصاق في الشارع وإنما باستخدام المنديل الورقي وكذلك التخلص منه فوراً، والالتزام بالحجر الصحي، والتقيد به”.

وينصح الأطباء عند العودة إلى المنزل، “وجوب غسل اليدين والوجه جيداً بالماء والصابون قبل لمس أي شيء وبعدها خلع الملابس فور الدخول إلى المنزل ووضعها في الهواء وتحت أشعة الشمس لساعات ويفضل غسل الملابس كل عدة أيام بعد ارتداءها”.

ويضاف إلى ما سبق “وجوب غسل الملابس في حال تعرضها لرذاذ شخص مصاب بالفيروس ثم يتم تعقيم الهاتف المحمول بالكحول، وفي حال وجود حقيبة بحوزة الشخص يفضل تعقيمها بالكحول أيضاً، حيث يعيش الفيروس على الأقمشة حوالي 6-10ساعات”.

وتمثل السبل الأكثر فعالية لحماية نفسك والآخرين من فيروس كورونا بتنظيف يديك بشكل متكرر وتغطية الفم عند السعال بثني المرفق أو باستخدام منديل ورقي وترك مسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين الأشخاص الذين يسعلون أو يعطسون.

وينوه الأطباء إلى “َضرورة الاستخدام الرشيد للكمامات الطبية فلا تستخدم الكمامة إلا في حالة الإصابة بأعراض تنفسية أو الاشتباه بعدوى الفيروس أو عند وجودك بالقرب من شخص يشتبه إصابته بالفيروس”.

وتوضع الكمامة بطريقة معينة، بحسب الأطباء، حيث “يجب تنظيف اليدين وذلك بفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون، وبعدها فحص الكمامة للتأكد من عدم وجود ثقب فيها أو أن تكون ممزقة ثم يوضع الجزء الحاوي على شريط معدني في الأعلى ولا ننسى توجيه الجزء الملون من الكمامة إلى الخارج”.

ويتم بعد ذلك “وضع الكمامة على الوجه وشد الشريط المعدني على الأنف، وينبغي أن تغطي الكمامة الذقن كما الفم، وبعد انتهاء الاستخدام نقوم بنزع الشريط المطاطي من خلف الأذنين مع محاولة إبعادها دون ملامسة أي جزء أمامي منها لاحتمال أن تكون ملوثة، ثم التخلص منها بأقرب صندوق نفايات مغلق”.

ويلفت الأطباء إلى أن “الفيروس يفقد إمكانيته بالعدوى بدرجة حرارة 56 درجة مئوية لمدة 20-30 دقيقة أو التعرض لحرارة 65 درجة مئوية لمدة 5-10 دقائق.

الجدير بالذكر أن أول إصابة في فيروس “كورونا” المستجد في سوريا تم تسجيلها مساء يوم الأحد، لحالة قادمة من خارج البلاد،، أجريت لها الإجراءات اللازمة، بحسب وزارة الصحة.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق