صحة

لماذا سجلت إيطاليا أعلى نسبة وفيـات بفيـروس كـورونـا عالمياً

بينت دراسة حديثة نشرتها جامعة أوكسفورد عبر الموقع الإلكتروني للمنتدى الاقتصادي العالمي الأسباب التي جعلت من إيطاليا الدولة الأكثر تسجيلاً للوفيات بفيروس كورونا المعروف علمياً باسم “كوفيد – 19”.

ويعود السبب الأول بحسب المسؤولة عن الدارسة، وأخصائية الديموغرافيا والصحة العامة، جنيفر داوند، إلى “متوسط العمر المرتفع، حيث يصيب كورونا بالأصل الكبار بالسن، وسكان إيطاليا هم الأكثر تقدماً بالعمر بعد اليابان”.

أما السبب الثاني فيعود إلى ” طبيعة النظام الصحي الموجود في البلاد، حيث تشكل ضغط كبير عليه نتيجة العدد غير المسبوق من المرضى الذين احتاجوا دفعة واحدة إلى دخول أقسام العناية الفائقة لفترة أسابيع، مما يشكل عبئا على نوعية العناية الصحية”.

ومن الأسباب الأخرى لارتفاع أعداد الوفيات في إيطاليا، هي “سياسة كشف الإصابات، إذ تعتبر الحكومة أن الفحوص يجب أن تُجرى فقط للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض معينة”.

حيث تستبعد تلك السياسة من الإحصاء “الأشخاص الذين يحملون الفيروس بمجرد أنه لا تظهر عليهم أية أعراض تذكر”.

ويختلف هذا النهج عما قامت به دول أخرى مثل ألمانيا وكوريا الشمالية، التي اتبعت سياسة فحوص على نطاق واسع، أتاحت رصد العديد من المصابين الذين لا يعانون من أي أعراض، ما أدى إلى تراجع نسبة الوفيات فيها.

يذكر أن إيطاليا سجلت حتى تاريخه أكثر من 54 ألف إصابة بفيروس كورونا، ونحو 5000 حالة وفاة، لتكون بذلك الدولة الأكثر تسجيلاً للوفيات بالفيروس المستجد، وتليها الصين بـ3200، وثم إسبانيا بـ3000 حالة وفاة.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق