محلي

دراسة لمنح عمال المطاعم المتوقفة عن العمل نصف راتبهم الشهري

كشف مسؤول التعاون في الجمعية الحرفية للمطاعم والمقاهي والمتنزهات أسامة قتابي عن دراسة يجريها أصحاب المطاعم لتعويض عمالهم عن توقف العمل في منشآتهم.

وذكر قتابي في تصريح لموقع “الإقتصادي” أن أرباب المطاعم يدرسون حالياً منح عمالهم نصف الراتب الشهري لكل عامل منهم، وخاصة ممن عمل لمدة تزيد عن سنة أو سنتين.

وبين قتابي لـ”الاقتصادي”، أن “الموضوع اختياري بين الطرفين، وإن حصل فسيكون أفضل من قطع الرواتب بشكل نهائي عن العمال في ظل عدم القدرة على التنبؤ بالفترة الزمنية لاستمرار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا”.

وذكر قتابي أن “المطاعم الكبيرة والقديمة التي تمتلك عمالة أكبر متقبلة لفكرة التعويض أكثر من المطاعم وأصحاب المنشآت الصغيرة والحديثة، التي ربما لا تلتزم بتعويض العمال خلال فترة الإغلاق”.

وتابع قتابي “لا نستطيع أن نتخذ قرارات خلال الأسبوعين الحاليين، كما أن موضوع طلب تعويضات مالية من الحكومة لأصحاب المطاعم المتضررين سابق لأوانه، لكن في حال طالت المدة سيكون هناك تعاون مع الحكومة فيما يخص الضرائب والغاز وغيرها”.

وقررت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء مؤخراً، إعفاء أصحاب الفعاليات السياحية والمنشآت المتضررة نتيجة الإغلاق ومنع خدمة الأراكيل من الضرائب عن شهري آذار ونيسان، مقابل الاستمرار بدفع رواتب العاملين فيها.

يذكر أن الحكومة منعت المطاعم والمقاهي ومقدمي الخدمات الشعبية تقديم الطعام أو الشراب داخل الفعالية أو أمامها على الطاولات والكراسي، فيما سمحت لها بتلبية الطلبات الخارجية والوجبات السريعة والسندويش، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق