الأخبار

الصين تعتذر للطبيب الذي اكتشف فيـروس “كـورونـا” بعد وفـاته

قدمت السلطات الصينية الجمعة اعتذارها لعائلة الطبيب الصيني الراحل “لي وينليانغ”، الذي تم توبيخه واتهامه بنشر معلومات كاذبة بشأن انتشار فيروس خطير (كورونا) في ووهان الصينية.

وأوضح المجلس التأديبي للحزب الشيوعي الصيني، بحسب ما نقلت وكلات، أنه تم تقديم اعتذار رسمي لعائلة لي، وسحب بيان التوبيخ والاعتقال ضده، وإصدار عقوبات تأديبية لضابطي شرطة كانا يشرفان على عملية التحقيق.

ولفت المجلس إلى أن “الشرطة أساءت التعامل مع القضية ولم تتبع الإجراءات السليمة وخالفت القانون”.
واستدعت الشرطة الصينية طبيب العيون الشاب لي وينليانغ البالغ من العمر 34 عاماً، واتهمته بنشر معلومات كاذبة عن الفيروس.

وفي 6 شباط الفائت، توفي لي وينليانغ جرّاء إصابته بفيروس كورونا، الذي انتقل إليه بينما كان يعالج المرضى في المستشفى المركزي بمدينة ووهان الصينية.

يذكر أن “لي وينليانغ”، حذر زملاءه من تفشي فايروس خطير كان يخشى أنه “سارس”، داعياً زملاءه إلى أخذ الاحتياطات اللازمة، وعقب ذلك وجهت إليه السلطات الصينية آنذاك توبيخاً، وطالبته بعدم نشر معلومات عن الفيروس.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق