محلي

الكنائس في سوريا تعلق كل الصلوات والخدمات حتى إشعار آخر

أصدر رؤساء الكنائس المسيحية في سوريا ولبنان بياناً مشتركاً تضمن اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس “كورونا” المستجد.

وشمل البيان، بحسب وكالة “سانا” “تعليق كل الخدمات والصلوات العامة بما فيها القداديس في كل الكنائس اعتبارا من اليوم وحتى إشعار آخر”.

ودعا رؤساء الكنائس إلى “التقيد الكامل بالتعليمات الصحية الرسمية مشيرين إلى أن الكنائس تصلي كي يرأف الله بنا ويهدي الجميع إلى التعقل وحسن التصرف ويشد من أزر جميع الكوادر الصحية التي تقوم بخدماتها ويشفي جميع المصابين في كل العالم”.

وشملت الإجراءات “إقامة الجنازات في كنائس المدافن حصرا (إن وجدت) بحضور كاهن الرعية وذوي الفقيد دون تقبل التعازي”.

وإيقاف “كل الاجتماعات والأنشطة من أمسيات ورحلات وكرامس واحتفالات ومعارض ومسابقات وغيرها والابتعاد عن كل أنواع التجمعات والتزام البقاء في المنازل”.

الجدير بالذكر أنه في وقت سابق أعلنت كلاً من “بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك” و”بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس” في سوريا، جملةً من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية تحسباً لانتشار فيروس “كورونا”.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق