محلي

ما حقيقة إصابة شابين بالكورونا وصلا صافيتا من لبنان ؟

تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي المحلية خبراً عن دخول شابين سوريين مصابين بفيروس كورونا إلى سوريا من لبنان، بطريقة غير شرعية متوجهين إلى منازلهما في صافيتا، خوفاً من فضح أمر إصابتهما بذلك الفيروس ودخولهما إلى المحجر الصحي.

وتابعت المواقع بالقول إن الشابين علم بأمرهم سكان حيهم في صافيتا، وأبلغوا الجهات المختصة بذلك، وعلى إثره قام المعنيين بإرسالهم ووضعهم في حجر صحي بمشفى الباسل في مدينة طرطوس.

بدوره، أوضح مدير الصحة في طرطوس الدكتور أحمد عمار أن “الشابين دخلوا إلى سوريا من لبنان بطريقة شرعية وعبر معبر الدبوسية”، مردفاً “ولأنهما آتيان من مكان منتشر فيه فيروس كورونا، قرر الشابان مراجعة الجهات الصحية في طرطوس للاطمئنان على صحتهما”.

وأشار الدكتور عمار بحسب “تلفزيون الخبر” إلى أنه “لدى إجراء الفحوصات لهما تبين أنهما لا يعانيان من أي أعراض أو إصابات”، لافتاً إلى أن “مديرية الصحة في طرطوس طلبت منهما أن يقوموا بالحجر المنزلي الطوعي لمدة 14 يوم كإجراء احترازي ووقائي وحرصاً على سلامتهم، حيث استجابا لذلك وهما الآن في الحجر بمنزلهما”.

من جانبه، أكد مدير عام مشفى الباسل الدكتور اسكندر عمار أنه “لا يوجد محجر صحي في مشفى الباسل، كما أنه لا يوجد لدينا أي إصابات بفيروس كورونا أو مشتبه أو محجور عليه في المشفى”.

وبيّن الدكتور عمار أن “الشابين اللذين دخلا إلى سوريا من لبنان محجور عليهما في منزلهما بصافيتا، ولم يقصدا مشفى الباسل للحجر الصحي أبداً “.

وانتشر فيديو للشابين، وهما أخوين من ريف صافيتا واسمهما “يامن علي” و”مأمون علي” ليل الأربعاء، يقول فيه المواطن يامن علي أنهما “يعملان هو وأخوه مأمون في لبنان، حيث قررا العودة إلى سوريا والبقاء مع عائلتهم في ظل توقف عملهم بسبب الأحداث الأخيرة وتفشي فيروس كورونا في لبنان” .

وتابع يامن علي بالقول “قمنا بإجراء الفحص من فيروس كورونا عند المعبر الحدودي، ولم نكتفي بذلك بل قمنا عند وصولنا إلى طرطوس بالذهاب إلى مشفى الباسل لإجراء الفحوصات وللاطمئنان أكثر على صحتنا ولضمان سلامة عائلتنا وأقربائنا”.

وأضاف علي أنه “تبين من خلال الفحوصات عدم وجود أي إصابة بذلك الفيروس، وعند عودتنا إلى منزلنا انتشرت الأقاويل والشائعات بما يخص إصابتنا ودخولنا إلى سوريا، ولا ندري ما الهدف من خلق تلك الأكاذيب، واصفاً تلك الصفحات التي نشرت ذلك ب “التافهة””.

ودعا علي “صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى التروي والتأكد من صحة المعلومات قبل نشرها”، مبيناً أن “كل الأشخاص الذين يأتون من لبنان يطلبون منهم الالتزام بحجر صحي في منازلهم كإجراء احترازي ووقائي” مؤكداً أن “صحتهما جيدة ولا يعانيان من أي شيء”.

يُذكر أن هناك 3 مواقع للحجر الصحي في محافظة طرطوس، محجر في بلدة الحميدية في ريف طرطوس، ومحجر في مركز الشيخ حسن البر بالقرب من معمل الإسمنت، ومحجر عند معسكر الطلائع يتم العمل على تجهيزه حالياً .

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق