فنون

“هل تعرض في موعدها”.. المسلسلات الرمضانية المنتظرة بين الإيقاف والتأجيل

بعد صدور قرار رسمي من الجهات اللبنانية الرسمية، أوقفت شركات الإنتاج تصوير جميع المسلسلات الرمضانية المنتظرة التي يجري تصويرها في لبنان، وذلك في إجراء احترازي للحد من انتشار وباء كورونا.

وأعلنت شركة “الصبَّاح” عن إيقاف تصوير الجزء الرابع من مسلسل “الهيبة – الرد”، بطولة الفنانين السوريين : تيم حسن وديمة قندلفت، وإخراج السوري أيضاً، سامر البرقاوي.

وكان تصوير الجزء الرابع والأخير من السلسلة الشهيرة، بدأ في العاصمة السورية، دمشق، بداية العام الجاري، واستكمل تصويره لاحقاً في عدة مناطق لبنانية.

ومن المسلسلات التي طالها الإيقاف لنفس الشركة أيضاً، كل من : “2020”، بطولة السوري، قصي الخولي، واللبنانية، نادين نسيب نجيم، وإخراج، فيليب أسمر، و”من الآخر” بطولة السوري، معتصم النهار، واللبنانيتين، ريتا الحايك وسينتيا صموئيل.

أما شركة “إيغل فيلمز” فأعلنت بدورها عن إيقاف تصوير مسلسلاتها المنتظرة في رمضان، وأبرزها: “أولاد آدم”، بطولة السوريين: مكسيم خليل وقيس الشيخ نجيب، واللبنانية، ماغي بوغصن.

ومسلسل “دانتيل” المأخوذ عن دراما إسبانية، بطولة السوري، محمود نصر، واللبنانية، سيرين عبد النور.

والتزمت كذلك شركة “مروى غروب” بالقرار الرسمي، وأعلنت إيقاف تصوير مسلسلها “عشيق أمي”، بطولة السوري، خالد القيش، واللبنانية، ورد الخال.

ودخل “الحجر الصحي” كل من مسلسلي: “الساحر” بطولة السوري، عابد فهد، واللبنانية، ستيفاني صليبا، و”النحات” لباسل خياط وأمل بوشوشة، من إنتاج شركة “آي سي ميديا” التي أملت في بيان أن تستكمل تصوير المسلسلين في المستقبل القريب.

وفي سوريا، تتابع شركات الإنتاج تصوير مسلسلاتها مع تطبيق الإجراءات الوقائية واستخدام أدوات التعقيم وغيرها، وأبرز تلك المسلسلات: “مقابلة مع السيد آدم” و”شارع شيكاغو”.

وأعلنت نقابة المهن التمثيلية استمرار تصوير الأعمال الدرامية الرمضانية، مع التشديد على تطبيق الإجراءات الوقائية والابتعاد عن التصوير في المناطق التي تعتبر “بؤراً للتلوث”.

وأبرز المسلسلات الدرامية المصرية التي يستكمل تصويرها حالياً، هي : “فالنتينو” لعادل إمام، و”البرنس” لمحمد رمضان، و”دهب عيرة” ليسرى، علماُ أن المسلسل المصري “سكر زيادة” بطولة، نبيلة عبيد وناديا الجندي، أوقف تصويره كونه يجري في لبنان.

يذكر أن المسلسلات الرمضانية غدت طقساً روتينياً ينتظره المشاهدون سنوياً خلال الشهر الكريم، إلا أن الأوضاع الحالية التي يشهدها العالم بأسره، قد تحرمهم من تلك المتعة المنتظرة في حال لم يستكمل التصوير في القريب العاجل.

إنضموا لقناتنا على التلِغرام
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق