الرئيسية / محلي / معرض في مركز للإيواء بحمص هدفه تعليم النساء إقامة مشاريعهن الخاصة

معرض في مركز للإيواء بحمص هدفه تعليم النساء إقامة مشاريعهن الخاصة

افتتح ظهر الجمعة 22/12/2017، معرضاً للمنسوجات الصوفية في مركز إيواء هيثم البيطار في حي جب الجندلي بحمص والذي يضم عشرات الأسر النازحة من قرية الزارة بريف حماه الجنوبي.

ويعتبر إنجاز هذا المعرض ضمن مشروع “ومضات شبابية” الذي تقيمه كنيسة مار أفرام للسريان الأرثوذكس بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بهدف تدريب وتأهيل بعض النازحات في مركز الإيواء لإقامة مشروعهن الخاص.

وقال الكاهن يوحنا الزكيمي من كنيسة مارأفرام  “نهدف من خلال هذه المبادرات إلى تأهيل الشباب وتمكينهم من إطلاق مبادرات اقتصادية توطد التماسك الاجتماعي وتقوي أواصر التعاون، في الوقت الذي تعرض فيه النسيج الاجتماعي السوري إلى نكسات خلال سنوات الأزمة.

وبين الكاهن الزكيمي أن “الكنيسة بالتعاون مع المشروع الإنمائي قدما المواد الأساسية لصناعة المنسوجات بقيمة تصل لحوالي مليون ونصف ليرة سورية، كما تم تدريب 15 امرأة على أعمال صناعة الألبسة الصوفية.

بدوره، أوضح مشرف دار الإيواء المهندس وائل الصالح أن “هذا المعرض هو فرصة يثبت من خلالها المواطن الذي أجبرته ظروف الحرب على النزوح أنه قادر على الإنتاج والبناء فيما لو توفرت له مستلزمات الإنتاج، كذلك سيكون المعرض وسيلة ترويج جيدة للمنتجات الصوفية التي تم إنتاجها في دار الإيواء.

وأضاف الصالح “سبق أن أطلق دار الإيواء عدة مبادرات منها المطبخ الجماعي و مشغل الألبان بهدف تشغيل النازحين وتمكينهم من العيش بكرامة دون الحاجة للمساعدات والهبات والعطايا ونجحنا في تشغيل عدد منهم، وكذلك ستعمل مبادرة كنيسة مارافرام على تشغيل عدد إضافي، ومازلنا ننتظر الجهات الداعمة لتمكين بعض النازحين من العودة إلى عملهم الطبيعي “حدادة ، تصويج وكهرباء سيارات، صيانة أجهزة موبايل ….”

يذكر أن قرية الزارة الواقعة بريف حماه الجنوبي تعرضت لمذبحة فجر الخميس 12 أيار 2016 ارتكبتها عدة فصائل متشددة من ريف حمص الشمالي وعلى رأسها جبهة النصرة و”حركة أحرار الشام الإسلامية” و”فيلق حمص” و”كتائب أهل السنة” و”أجناد حمص”.

محمد علي الضاهر