الرئيسية / محلي / تلفزيون الخبر قد يضع نفسه في مواجهة قضائية مع مجلس الشعب.. لهذا السبب !

تلفزيون الخبر قد يضع نفسه في مواجهة قضائية مع مجلس الشعب.. لهذا السبب !

هل يزج الاعلام نفسه في صراعات وسجالات قد تصل إلى القضاء عندما ينقل آراء لشخصيات عامة تجاه قضية ما ؟! ، ثمة من يقول إن مجرد نقل الإعلام لمنشور ما على وسائل التواصل الاجتماعي والبناء عليه لتشكيل مادة صحفية تجعل الوسيلة شريكة وخاصة إذا ما كان “البوست” المنشور فيه إساءة لجهة أو شخص ما ، على اعتبار أنه يعيد نشر تلك “الإساءة” على مستوى أوسع بعد أن كانت مقتصرة على متابي الشخصية التي نشرت أول مرة ، فيما يرى آخرون أن للإعلام الحق في نقل المنشورات الشخصية التي ترد على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة إذا ما كانت تلك المنشورات تعود لشخصيات عامة تعمل وتكتب في الشأن العام وعليه لا يعتبر الإعلام شريك ، ولا يجب تحميله وزر النقل أو اعتباره أنه تبنى ذلك رأيها.

وتأتي مناسبة هذه التساؤلات على خلفية مطالبة النائب محمد طلال حوري لرئيس مجلس الشعب حموده صباغ بإقامة دعوى قضائية عبر الدائرة القانونية في مجلس الشعب على قناة الخبر ورئيسة حزب الوطن مجد نيازي بتهمة “الاساءة والتشهير بحق أعضاء مجلس الشعب دون الاستناد إلى حقائق”.

ووفقاً لما نقله موقع صاحبة الجلالة عن ختام جلسات مجلس الشعب أمس فإن النائب “حوري” كان بين أن قناة الخبر نشرت بوست فيه ثلاث صور لنواب بالمجلس وأوردت معها عنوانا : “من هو عضو مجلس الشعب الذي لا يحضر” وذلك بناء على ما نشرته رئيسة حزب سورية الوطن مجدي نيازي على صفحتها الشخصية على فيسبوك بأن هناك بعض أعضاء المجلس لا يحضرون الجلسات إلا إذا كان رئيس الحكومة وكاميرات التصوير حاضرة”.

وأورد النائب حوري ما كتبته نيازي على صفحتها حرفيا وهو : “على سيرة أعضاء مجلس الشعب ، قال السيد (م ح) ما بيحضر جلسات إلا إذا كان رئيس الحكومة وكاميرات التصوير حاضرة”.

وتابع حوري بأن نيازي أشارت في البوست إلى أن أحد النواب طالب في كلمة له خلال ملتقى التعاون السوري الصيني منذ أيام الصين باعتماد خط ائتماني اسوة بخط الائتمان الإيراني وعلقت بالقول أنه “لا أحد من الناس العاديين استفادوا من هذا الخط الائتماني” وأوردت بوستا فيه صورا “لي ولماجد حليمة ولمحمد حمشو”.

وأكد النائب حوري أهمية تحقيق العدالة ورد الاعتبار له وللنواب موضحا أن حق المواطن تجسيد للحرية والعدالة والديمقراطية عبر حفظ حق الوطن والمواطن مؤكدا في الوقت ذاته أنه مع حرية الاعلام والصحافة وفق المعايير الاخلاقية والمناقبية.

ورد رئيس المجلس بالإشارة للنائب حوري إلى أن أسم شهرته هو طلال حوري وبالهوية الشخصية محمد طلال حوري وبالتالي فهو ليس مقصودا بشكل كبير بالبوست الذي قال إن نيازي نشرته.

يذكر ان النائبين محمد حمشو وماجد حليمة كانا غائبين خلال مطالبة النائب حوري بمحاكمة نيازي وهو الامر الذي علق عليه رئيس المجلس بالقول ممازحا حوري : انت تمثل الثلاثة حاليا.

ورد صباغ على مداخلة للنائب مجيب الدندن حول الحق الشخصي بالادعاء بالتأكيد على أن الحق الشخصي للنائب حوري بالادعاء “مصان”.

المصدر : صاحبة الجلالة