الرئيسية / محلي / طالب جامعي يسحب صور زميلته ويبتزها جنسيا

طالب جامعي يسحب صور زميلته ويبتزها جنسيا

ابتزاز مادي وجنسي وتهديد بنشر صور أو تسجيلات صوتية أو فيديو إباحي .. هي جرائم ميدانها العالم الافتراضي قد يتعرض الشخص في حياته إلى إحداها وللأسف الغالبية العظمى لا يدركون كيف يتم التصرف و ما هي الخطوات الواجب اتباعها للتخلص من جريمة التهديد و الابتزاز , فكثير من ضحايا الابتزاز وقعو في فخ الابتزاز ولم يحسنوا التصرف و التعامل مع المجرم , و انصاعوا لاوامره و رغباته ووقعوا في وحل الابتزاز والجرائم الإلكترونية إلا أن ضحية اليوم كانت من الوعي ما جعلها تدرك كيف تتصرف للخروج من مشكلتها وللايقاع بالمجرم.

وتبدأ القصة عندما تقدمت المدعية “خ .ب” وهي طالبة جامعية بشكوى لمكتب مكافحة الجرائم الالكترونية أفادت فيها أنها وضعت منشور على حسابها الشخصي على الفيس بوك تبين فيه رغبتها ببيع جهازها الخاص (لابتوب) وفي اليوم التالي تواصل معها شخص عبر الماسنجر وأخبرها أنه يود شراء الجهاز وأعطته رقمها الخاص للتواصل وبعدها اتصل بها واتفقا على اللقاء بمكان معين فقابلته وقامت ببيع جهازها الخاص له مقابل أربعين ألف ليرة سورية مع علبته “تأكيد أنه ليس مسروق” ، وبعد حوالي خمس أشهر قام شخص بالتواصل معها على حسابها الشخصي القديم وقام بتهديدها بأن لديه صورا شخصية لها بأوضاع غير أخلاقية سيقوم بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي .. كما ارسل طلبات صداقة لجميع أقاربها ومعارفها فقامت خ .ب بإغلاق حسابها الشخصي ثم تواصل معها عبر الواتس أب من أرقام خارجية وأرسل صور خاصة لها والتي كانت ضمن جهازها التي قامت ببيعه.

كما قام بتهديدها بنشر صورها وابتزازها بإرسال صور شخصية لها بأوضاع مخلة بالأداب العامة فقامت بحظر تلك الأرقام فتواصل مع جميع أصدقائها منتحلا اسمها وشخصيتها من تلك الأرقام الخارجية وأجرى محادثات بينه وبين أصدقائها منتحلا اسمها إلى رقمها الشخصي عبر الواتس فأخبرت خ.ب أصدقائها أن شخصا مجهولا يقوم بانتحال شخصيتها وأن هذه الأرقام الخارجية ليست لها.

وبقي هذا الشخص يرسل لها التهديدات ما دفعها في نهاية المطاف لتقديم شكوى لمكتب مكافحة الجرائم الالكترونية لمعرفة الشخص المجهول الذي لم يكل ولا يمل تهديدها وابتزازها جنسيا.

وبالمتابعة من خلال مكتب الجرائم الالكترونية للحساب المسيء الذي ذكرته تمكن من الوصول إلى عنوان الانترنت ال ip ,ومن خلال الخبرة الفنية تبين أن مستخدمه عائد للمدعو “س.أ” الذي تبين أنه زميل المدعية “خ.ب” بالجامعة.

و بعد السؤال عنه وبناء عليه شكلت دورية لإلقاء القبض عليه فتم إحضاره إلى مكتب مكافحة الجرائم وتوقيفه لإجراء التحقيقات اللازمة معه وبسؤاله عن المدعوة خ.ب وعن الصفحات التي ذكرتها وعن الأرقام الخارجية التي ذكرت في الشكوى.

أفاد المدعو “س.أ” أنه على معرفة تامة بالمدعوة “خ.ب “كونها زميلته بالجامعة وقد قام بتهكير جهازها الشخصي “اللابتوب” من خلال جهازه الشخصي وذلك عن طريق برنامج تهكير (نجرات) وقام بالدخول إلى الملفات الموجودة ضمن جهازها وسحب جميع الصور الموجودة ضمن جهازها و قام بإنشاء عدة حسابات وهمية على الفيس بوك باسم المدعوة خ.ب وقام بالتواصل معها على حسابها الخاص من تلك الحسابات المزيفة .

واضاف المدعو “س.أ” أنه وأثناء محادثتها عبر الماسنجر أخبرها أن جميع صورها الشخصية موجودة بحوزته وطلب منها إرسال صور إباحية لها ومقاطع فيديو وهددها إن لم تستجب لطلبه بنشر صورها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ، لكنها لم تستجب له ولم ترسل أي صورة إباحية تخصها .

وتابع ..أنه قام أيضا بالتواصل مع معارفها وأقاربها من أجل الضغط عليها لتستجيب لطلباته، وهددها بنشر صورها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحات أصدقائها وأقاربها وحذف جميع الحسابات الوهمية بعدها .

و تواصل مع المدعوة خ.ب عبر البرنامج الواتس على رقمها الخاص من خلال عدة أرقام خارجية عن طريق برنامج(text now) ) وقام بتهديدها بنشر صورها إن لم ترسل صور إباحية لها على أرقامه ،كما هددها بإنشاء حسابات وهمية باسمها ونشر صورها عليها كما اعترف بإنشاء حسابات مزيفة باسمها ووضع صورتها الشخصية على تلك الحسابات إلا أنه لم ينشر أي صورة ليست إباحية لها.وأنه أرسل صور محادثات بينه وبين أصدقائها ليثبت لها أنه على معرفة بأصدقائها من أجل الضغط عليها لتستجيب لطلباته.

وتعهد بعدم نشر أي صور شخصية للمدعية أو التعرض أو الإساءة لها أو لأي أحد من أقاربها.

(كما تبين أن المدعو س.أ أنه مطلوب بنشرة شرطية بجرم مكلف متخلف عن السوق)

تم تصوير وأخذ بصمات الموقوف ونظم بحقه ورقة ضبط ستقدم إلى المحامي العام الأول بدمشق لينال الجزاء العادل

نيرمين موصللي