الرئيسية / محلي / إلغاء “عرض الشاورما بـ50 ل.س” بعد أن غصّت الطرقات بالحشود !

إلغاء “عرض الشاورما بـ50 ل.س” بعد أن غصّت الطرقات بالحشود !

اضطر أحد مطاعم الفروج والشاورما في كفرسوسة بالعاصمة دمشق إلى إلغاء عرض كان أعلنه على مأكولاته يوم الأربعاء 8-8-2018 بسبب الإقبال الكبير من طالبي الفروج ومحبي الشاورما .

وتضمن العرض الذي نشره المطعم على صفحات وسائل التواصل أن البيع بأسعار عام 2008 فالفروج المشوي بسعر 275 ل.س وفروج بروستد بسعر 300 ل.س وسندويشة شاورما لحمة غنم بلدي كبيرة بسعر 150 ل.س وشاورما جاج كبيرة بسعر 50 ل.س وأي سندويش غربي 150 ل.س ولمدة 80 دقيقة ابتداء من الساعة 8 مساءا.

إلا أن تجمع مئات المواطنين السوريين امام المحل حال دون اكمال العرض ودفع المطعم إلى إلغاءه بعد البدء فيه حيث فوجئ بالعدد الهائل من طالبي الفروج والشاورما فقام بتحويل المأكولات إلى جمعيات خيرية بحسب “زعمه”.

وقالت مصادر أهلية إن الازدحام الكبير في الشارع المحاذي لمول ستي سنتر أدى إلى تدخل عناصر حفظ النظام لتفريق الحشود.

وأدى إلغاء العرض إلى زيادة تجمع الجماهير وبالتالي حالة اختناق مروري في الشوارع المؤدية إلى تنظيم كفرسوسة ما دفع بعض سكان المنطقة إلى رفع الصوت على وسائل التواصل بعد أن فوجؤوا أيضا بعدد محبي الشاورما في سوريا فكتبت دانيا: الصراحة مو معقول مشان عرض عاملو مطعم شاورما يسكرو كل الطرقات ويسببو ازعاج لاهل المنطقة كلها! شي بقرف !! صرلنا ساعة بالطريق وما عرفنا نوصل عالبيت !!!!!”.

وكتب القاضي والدكتور الجامعي طارق الخن على صفحته الشخصية فيس بوك :

“شو ناطرين من شعب بيتجمع ويقف وقفة الرجل الواحد في تنظيم كفرسوسه مشان يلحق عرض محل شاورما اعاد سعر السندويشةً لاسعار عام 2008 اي لمبلغ 25 ليرة والعرض لمدة ساعة … وبينقطع الشارع وبيتوقف السير دون حراك ساعتين لدرجة الشلل التام… والافظع من هيك ان كل هلي كانوا مجتمعين كانوا من الطبقة الثرية او المخملية كما يصفوا انفسهم …. راكبين اغلى السيارات ونزلوا ليحقوا حالون مع أسرهم بهاد العرض المغري …. مو غريبة ع هذه الطبقة لاني عايش معهن منذ نعومة اظافري …

وتابع : هدول هلي بيعطسوا بمحرمة وبطلعوا فيها ليشوفوا انتاجهن الجميل ….وبعدين بيطويها وبحطوها بالجيبة لان بيعتازوها مرة تانية …
هدول هلي اذا فتت زرتهم ببيوتهم وجلست 6 ساعات ما بضيوفك اكتر من فنحان قهوة .. بينما الطبقة الوسطى بتدين لتكرم ضيفها ..
هدول هلي بفاصلوا بياع البقدونس ساعة مشان يشتروا جرزة بقدونس بدل ما يكرموه وهو متعيش واقف بالشمس طول النهار …

واضاف : هدول هلي اذا ابنهن بدو يتجوز…. امه بدورلوا ع بنت معها جنسية او ابوها غني او ورتانه ورته كبيرة ولو كانت فاجرة … وبعد الزواج بحاسبوا العروس اذا انفتحت شهيتها و اكلت كتير تحت شعار ( لازم تعمل ريجيم ) وبتلاقي ببيوتهم بركبوا قفل للبراد … تحت شعار ( مشان الولاد هلي بالبيت ما يفتحوا البراد وتروح برودته )… هدول هلي معظمهم بيحرم البنت من ميراثها تحت شعار ( ان الذكور فقط كانوا ينزلوا مع ابوهم ع الشغل ولازم ياخدوا حقهن ) واذا زوج بنتهم كانت اوضاعه المالية صعبة ، وبدهن يساعدوا بحطوا ع ظهروا سرج وبيركبوا عليه …

واضاف : لك الا يوجد بينكم رجل رشيد … لك اذا محل شاورما عمل عرض وجمع نص الشعب بساعة وحده اكتر ما يتحمعوا اذا ضربتنا اسرائيل او امريكا …لك ما بتخافوا ان يكون وراء تجميع الناس فخ وينتهي بتفجير ….

يذكر أن الفعاليات التجارية والمعارض والمطاعم السورية أصبحت تعتمد على تقديم عروض على المأكولات خلال السنوات الأخيرة وتقديم أطعمة مجانية بهدف جذب الزبائن كما حصل في معرض دمشق الدولي العام الماضي في جناح الأغذية وكما حدث في “شارع الأكل” بمهرجان “الشام بتجمعنا”.