الرئيسية / اقتصاد / وزارة التجارة الداخلية تنفي ادعاءات وزيرها .. والإغلاقات مستمرة !

وزارة التجارة الداخلية تنفي ادعاءات وزيرها .. والإغلاقات مستمرة !

على عكس ما أعلنته غرفة تجارة ريف دمشق بعد الاجتماع الذي جمع الغرفة بوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبدالله الغُربي، حول وقف إغلاق المحلات التي تحتوي بضائع مجهولة المصدر واستبداله بغرامة والاستمرار بملاحقة البضائع المقلدة والمزورة.

أكد المكتب الصحفي في الوزارة أنه لم يتم إصدار أي قرار رسمي بهذا الشأن بانتظار باقي الاجتماعات مع غرفة تجارة دمشق واتحاد غرف التجارة، وبالتالي فإن إغلاق المحلات المخالفة مازال مستمراً.

ما يُثبت بالدليل القاطع تكهنات بعض المراقبين أن يكون هذا الاجتماع «استعراضي»، وهو الحركة الثانية من نوعها بين الوزير ورئيس الغرفة الذي أتى به إليها بعد «بروبوغندا» مول قاسيون، خصوصاً وأن الاجتماع جرى في غرفة تجارة ريف دمشق والإغلاقات كانت لمحلات دمشق !

إلا أن الاجتماع حقق غايته «المرجوة» بعد أن أطل علينا بعض الإعلاميين وبعض الصفحات بعناوين «فعلها القطان» و «فعلها الغُربي» ليظهروا كمخلَّصين لتجار سوريا وأصحاب المحلات التجارية من ظلم لحق بهم .

لكن مِن مَن؟! وإلى متى؟! قد يكون إلى أقرب تعديل حكومي أو انتخابات غرف التجارة التي باتت قريبة، أو يكون إلى ما شاء الله.

المصدر : هاشتاغ سيريا