الرئيسية / الأخبار / الأكراد يستنجدون بالمجتمع الدولي لوقف قصف تركيا لعفرين ويطالبون بـ “منطقة امنة”

الأكراد يستنجدون بالمجتمع الدولي لوقف قصف تركيا لعفرين ويطالبون بـ “منطقة امنة”

دعا “حزب الاتحاد الديمقراطي” ، يوم الأربعاء، قوى العالم للتحرك من أجل إيقاف القصف التركي لمنطقة عفرين بشمال سوريا.

وقال الحزب في بيان له “إننا في الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي ندين بأشد العبارات القصف التركي لعفرين الآمنة المسالمة الشامخة… ونطالب المجتمع العالمي والأسرة الدولية وكافة منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية والقانونية بتحمل مسؤولياتها تجاه أكثر من مليون من الأهالي يقطنون عفرين”.

وتصاعدت حدة التوتر في الأيام الأخيرة بين جيش الاحتلال التركي و فصائل إسلامية تتبع “الجيش الحر” من جهة و وحدات حماية الشعب ( YPG ) من جهة أخرى في محيط منطقة عفرين أدت إلى تبادل القصف المدفعي المتقطع.

وطالب الحزب في بيانه “الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي التحرك الفوري والعمل بما يلزم كي تكون منطقة شمال سوريا بغرب الفرات وشرقها منطقة آمنة”.

وتوعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بكلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، بأن بلاده ستدمر قريباً أوكار الإرهابيين في سوريا، بدءاً من مدينتي عفرين ومنبج، بالريف الشمالي لمحافظة حلب.

وتابع البيان إننا “نؤكد بأن عفرين لن تكون لوحدها؛ فكل مدن وقرى روج آفا وشمال وشرق سوريا على أهبة الاستعداد للوقوف صفاً واحداً في وجه من يقف ضد ما زعمت أنه إرادة الشعوب ومطالبها المشروعة”.

وتعتبر عفرين واحداً من ثلاثة إقاليم تضمها منطقة سيطرتهم (روج آفا) الانفصالية وهي عفرين الجزيرة والفرات، حيث أعلن الأكراد في آذار 2016 النظام الفدرالي في مناطق سيطرتهم التي قسموها إلى ثلاثة أقاليم هي الجزيرة (محافظة الحسكة، شمال شرق) والفرات (شمال وسط، تضم أجزاء من محافظة حلب وأخرى من محافظة الرقة) وعفرين (شمال غرب، تقع في محافظة حلب).

الخبر