الرئيسية / اقتصاد / صيادلة يرفعون أسعار الأدوية بجرة قلم !

صيادلة يرفعون أسعار الأدوية بجرة قلم !

قال نقيب صيادلة سوريا د. محمود الحسن ردّاً على شكاوى بقيام الصيادلة بتعديل أسعار الأدوية بخط يدهم وكتابة أسعار جديدة على علب الأدوية تخالف التسعيرة الحقيقية لها ، إن النقابة أكدت على جميع الصيدليات في الريف والمدينة ألا يلجؤوا إلى شطب سعر الدواء ، إنما كتابة السعر على لصاقة صغيرة يشتريها الصيدلاني من أي مكتبة ، الأمر الذي يمنع المواطن من الشك بالصيدلية أو أنها تبيع بسعر زائد وبذلك تكون هناك ثقة بين المواطن والصيدلاني.

وأضاف الحسن أنه بالنسبة للتعديل الذي جرى سابقاً للعبوات القديمة فقد تم التعديل، و”نحن كنقابة وجهنا بأن تكون هناك لصاقة معينة يوضع عليها السعر من دون شطب وهذا الأفضل للمواطن ولثقة المواطن”.

أما بالنسبة للأدوية التي تُنتج حالياً فيوضع عليها السعر من المعمل، وهذا يتم بالاتفاق مع وزارة الصحة، حيث وجه وزير الصحة بذلك و أكد أن يكون السعر الجديد موضوعاً على العبوة في حال إنتاجها من قبل المعامل حديثاً، والمقصود: أي عبوة منتجة حديثاً يجب أن يكون السعر المحدد من قبل وزارة الصحة موضوعاً على هذه العبوة من دون شطب.

وأوضح نقيب الصيادلة أنه بالنسبة للعبوات القديمة فيدوّن عليها رقم الطبخة و تاريخ الإنتاج، وتم تعديل السعر سابقاً عليها مع التأكيد على كل الصيدليات بتعديل الأسعار عن طريق لصاقة يكتب عليها السعر الجديد.

واعتبر نقيب صيادلة سورية أن المشكلة في بعض الصيدليات أنها تكون في المناطق البعيدة في ريف دمشق أو من هناك من لديه كمية كبيرة من الأدوية لا يستطيع التعديل بشكل مباشر عن طريق لصاقة معينة فيضطر لشطبها أمام الزبون قبل بيعها بدقائق.

وبحسب د. الحسن فإن السعر معمم من قبل الوزارة على جميع الصيدليات في القطر في الريف والمدينة وكل المحافظات القريبة والبعيدة.

تشرين