الرئيسية / محلي / رسائل وفيديوهات الأعياد سبب بطء الانترنت !

رسائل وفيديوهات الأعياد سبب بطء الانترنت !

أوضح مدير عمليات المبيعات في الشركة السورية للإتصالات ، فؤاد يوسف ، أن الإجراءات لإصلاح الإنترنت مازالت مستمرة ، والسفينة المختصة بعملية الإصلاح موجودة في مصر، وتقوم بالعمليات اللازمة لحل العطل ، و أن عملية الإصلاح معقدة جدا ومكلفة ، وتستغرق وقت طويل، لكونه كبل دولي ، إضافة إلى أن عملية الوصول إليه لا تتم بسهولة ، مبيّنا أن الشركة السورية للإتصالات ، حمّلت على محور أخر حوالي 70% من الإنترنت المعطل ، وتم التعويض عن الحركة التي فقدت بشكل مثالي تقريبا.

وأكد يوسف لبرنامج ” البلد اليوم” ، أن سرعة الإنترنت خلال الفترة الحالية مماثلة للسرعة الطبيعية له قبل حدوث العطل ، حيث لا تصل سرعة الإنترنت في الأحوال العادية أكثر من 80% ، إلا في حالات الذروة.

أما عن بطئ الإنترنت الذي يشعر به المستخدمون خلال الـفترة الحالية ، أشار يوسف إلى تعدد أسبابه ، بين الضغط الكبير على شبكة الإنترنت بالتزامن مع فترة الأعياد ، حيث إرسال الفيديوهات والصور يسبب تفريغ حركة كبيرة من الإنترنت ، أثناء تحميل الملفات ، مما يؤدي إلى ضغط كبير على الشبكة.

لافتا إلى أنه في حال امتلاك المستخدم سرعة 1 ميغابايت للإنترنت ، فإن تحميل الصورة لديه يستغرق على الحد الأدنى 8 ثوان ، إلى جانب أن العطل في البوابات ، أو الأسلاك ، أو الكابلات ، لدى بعض المشتركين يكون سبب في البطئ كذلك ، ذاكرا أن وجود مزود أرضي على أحد أسلاك الهاتف ، يسبب تفريغ الإشارة في الأرض وبالتالي يحصل إنقطاع في الإنترنت ، وإعادة إقلاع من جديد.

أما بالنسبة للتعديلات والتحسينات التي يتم إجرائها على الإنترنت ، أشار يوسف إلى أنها تتم غالبا في فترة الليل ، خاصة في التي تتسب بإنقطاع ، مشيرا إلى أنه في مثل هذه الحالات تنوه المؤسسة في وقت سابق ، لإعلام المواطنين بذلك.

وختم مدير عمليات المبيعات، فؤاد يوسف، بالتأكيد على أن قصة “القرش” التي انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، هي قصة خيالية وغير ممكنة ، لكون الكابلات الضوئية مغلفة بطبقات متعددة ، داعيا المشتركين للتواصل مع شركة “تراسل” في حال ورود أي عطل لديهم، على الرقم 100، للمساعدة في اتخاذ الإجراءات اللازمة.

يذكر أن الإنترنت تعرض خلال الفترة السابقة لعطل، كان سببه الرئيسي العطل الفني الذي طرأ على الكبل البحري في المياه الإقليمية المصرية.

حمص نيوز